كوفيد-19

مساعدة المجتمع خلال جائحة كورونا

في مجموعة هولسيم العالمية، الصحة والسلامة قيمة أساسية في ثقافتها، حيث نعمل جاهدين بمسؤولية وتضامن في جميع أنحاء العالم لحماية موظفينا وأعمالنا ومجتمعاتنا. لمكافحة تفشي جائحة كورونا وحماية موظفينا ومجتمعاتنا وللحد من تأثيره على أعمالنا فقد أطلقنا خطة عمل بعنوان "الصحة والتكلفة والنقد" للتنفيذ الفوري في جميع البلدان علاوةً على فرض مجموعة من الإجراءات الاحترازية على المستوى الدولي والمحلي لحماية التابعين لنا.

 

 

في لافارݘ مصر نلتزم بدعم مجتمعاتنا

لقد وضعنا في لافارݘ مصر مجموعة من الإجراءات الاحترازية على المستوى المحلي لحماية العاملين بالشركة والمساهمة في احتواء الفيروس.  هذه التدابير تتضمن:

• الالتزام الصارم بالتباعد الاجتماعي في المصنع و مكاتبنا.

• تطبيق إرشادات الصحة والسلامة في جميع أعمالنا؛ فيما يتعلق بجائحة كورونا.

• إنشاء مركز موارد لمكافحة فيروس كورونا المستجد عبر الإنترنت على مستوى الشركة وإتاحته لجميع موظفينا.

• وضع قيود على السفر.

• إجراء جميع الترتيبات للعمل من المنزل حيثما أمكن.

• الترويج القوي للمبادرات الرقمية في أسواقنا.

مارس ٢٠٢٠: تماشيًا مع الإجراءات والجهود التي اتخذتها الدولة ومؤسساتها لمكافحة انتشار فيروس كورونا المستجد، أعلنت لافارݘ مصر التابعة لمجموعة لافارݘ هولسيم، إطلاق مبادرتها بالتعاون مع اللواء عبد المجيد صقر، محافظ السويس؛ لتوفير أقنعة واقية ومطهرات وقفازات لدعم احتياجات المحافظة.

مارس ٢٠٢٠: مداخلة الرئيس التنفيذي لشركة لافارݘ مصر السيد سولومون بومجارتنر أفيلز عبر قناة العربية ببرنامج القاهرة الآن، وذلك لمناقشة جهود لافارݘ مصر لدعم المجتمع.

أبريل ٢٠٢٠: نظمت لافارݘ مصر مسابقة رسم لأطفال الموظفين العاملين بالشركة لإظهار إبداعهم ومواهبهم في محاربة جائحة كورونا بالفن، وتم تسليم العديد من الرسومات الرائعة.

الفائزة بالمركز الأول هي ندى بكر، والفائزين بالمركز الثاني هم: آسر أحمد، وآية أشرف، وهمس دويدار، ويؤانا نادر. تابع إبداع أبنائنا في ظل الأزمة أسفل!

أبريل ٢٠٢٠: أطلقت لافارݘ مصر عدد من المبادرات بالتعاون مع بنك الطعام وبنك الشفاء المصري، حيث صرح الدكتور معز الشهدي، الرئيس التنفيذي لبنك الطعام المصري قائلًا: عهِدنا مع لافارﭺ مصر دوام المشاركة في المبادرات المجتمعية الجادة، حيث تجمعها ببنك الطعام المصري شراكة وثيقة تمتد على مدار عقدٍ من الزمان، وقد بدأت شراكتنا منذ عام 2010 حينما سارعت لافارﭺ مصر بالمساهمة في دعم  مبادرة بنك الطعام المصري لتقديم برامج تغذية متكاملة لطلاب مدارس المناطق الأكثر احتياجًا.

واليوم، نستكمل مسيرتنا سويًا بدعم العمالة غير المنتظمة من خلال بنك الطعام المصري، فضلًا عن إصلاح أجهزة التنفس الصناعي الخاصة بالمستشفيات الحكومية من خلال بنك الشفاء، ونتطلع في المستقبل للمزيد من التعاون المثمر لدعم الفئة الأكثر احتياجًا للوصول إلى بر السلام والأمان.

أبريل ٢٠٢٠: أشاد الرئيس التنفيذي لشركة لافارݘ مصر السيد سولومون بومجارتنر أفيلز بالإجراءات الإحترازية التي تطبقها الحكومة المصرية لاحتواء أزمة فيروس كورونا المستجد، معربًا عن إعجابه بمرونة الشعب المصري وتصميم لافارﭺ مصر على الخروج من هذه الأزمة بشكل أقوى.

أبريل - مايو ٢٠٢: تجري لافارݘ مصر استبيانات إلكترونية بصفة دورية إلي العاملين؛ للحصول على ملاحظاتهم بصورة مستمرة لتقييم أداء الشركة فيما يتعلق بتدابير الحماية الصحية.

 

كيف نحمي موظفينا وشركائنا

شركة لافارݘ مصر تعد الصحة والسلامة قيمة أساسية في مواجهة جائحة فيروس كورونا المستجد، حيث واصلنا التزامنا بهذه القيمة الأساسية لحماية الموظفين والمقاولين وجميع المتعاملين معنا لمواجهة تفشي الفيروس.

وفي ظل أزمة كوفيد-١٩، تظل أولويتنا الأولى وقبل كل شيء هي صحة وسلامة موظفينا وعملائنا ومقاولينا والمجتمعات التي نشكل جزءًا منها.

كذلك نحن حريصون على اتباع جميع توجيهات الحكومة للمساعدة في مواجهة تلك الجائحة، كما أننا نعمل على تخفيف المعاناة ووضع حد لها في أسرع وقت ممكن. وإتباعاً لمبدأ الاستدامة في إدارة مواردنا وأنشطتنا المجتمعية داخل مصر نعمل على تقديم حلول لمواجهة التحديات الاجتماعية والبيئية؛ بهدف واحد وواضح وهو خلق قيمة مشتركة مع المجتمع.

 

فريق مرونة الأعمال (BRT)

في بداية يناير ٢٠٢ وامتثالًا للشركة الأم لافارݘ هولسيم ، تم تأسيس فريق مرونة الأعمال لمواجهة التحديات التي سببتها جائحة كورونا، كما سخرنا خبراتنا فى مجالات الموارد البشرية، والصحة والسلامة، والاتصالات، والعمليات، والمشتريات، وتكنولوجيا المعلومات، والقانون والامتثال، والأمن والمرونة؛ بهدف توفير المراقبة والتوجيه والمشورة وإعداد التقارير حول استعداد لافارݘ مصر للاستجابة لجميع التطورات باستخدام خطة الاستجابة وإجراءات التشغيل، وهي خطة ذات ٤ مستويات تنبيه، ولكل مستوى من المستويات إجراءات محددة؛ فعند كل مستوى تنبيه سلبي يكون فريقنا مسؤول عن الامتثال للمتطلبات التنظيمية الصحية الوطنية وتنفيذ التوجيه المركزي على أساس المخاطر.

 

بعض الأنشطة التي يقودها فريق مرونة الأعمال:

• قيادة مستويات إجراءات التشغيل، وضمان مراحل تنفيذها من خلال قطاعات الأعمال.

• إجراء اجتماعات فريق مرونة الأعمال اليومية، والمتابعة الدورية للتأكد من استمرار العمل بالتدابير المطلوبة، والتحقق من صحتها.

• التدريب على تحسين مستوى استجابة فريق لافارﭺ مصر لمرونة الأعمال فى حالة حدوث تطورات خطيرة ، والتعلم من الدروس المستفادة لتطوير خطتنا.

 

التدابير المتبعة:

  لقد وضعنا مجموعة من الإجراءات المحلية لحماية فرقنا والمساهمة في احتواء المرض، وتشمل هذه الإجراءات ما يلي:

• توجيه وحدات الأعمال من خلال الحلقات النقاشية لأهمية التباعد الاجتماعي.

• خضوع جميع وسائل نقل الموظفين لإجراء تدريبات (MERP) على حالة مصابة بفيروس كورونا المستجد.

• اختبار استعداداتنا للطوارئ؛ من خلال وضع خطة للإخلاء في جميع مواقعنا بالنظر في الحالات المشتبه بإصابتها بفيروس كورونا المستجد.

• الحرص على توافر جميع أدوات الوقاية الشخصية، وأدوات التطهير، والأجهزة الطبية ومستلزمات النظافة كإجراء وقائي من جائحة كورونا.

• البدء فى تطبيق نظام العمل من المنزل والحد من عدد العاملين حيثما أمكن، وضمان بقاء كبار السن والموظفين الذين يعانون من ضعف المناعة في المنزل خلال هذه الفترة.

• فحص درجة حرارة الجسم بشكل يومي لجميع موظفينا والمقاولين في جميع نقاط الوصول لمواقعنا.

• نقل جميع الاجتماعات لنظام الاجتماعات افتراضية

تمت إضافة كل هذه الإجراءات إلى ممارساتنا الدائمة؛ لفرض وتحفيز الصحة والسلامة، مع تطبيق ممارسات الأعمال الآمنة في مواجهة جائحة كورونا، كما أننا نراقب ونعدل نهجنا باستمرار فى كل دولة، ونتابع التطورات بعناية بالإضافة إلى الالتزام بتعليمات السلطات الصحية المحلية للمساعدة بكل الطرق ممكنة في تخطي هذه الأزمة.