موقف المجموعة من القضايا العامة

 

ما هو الدور الذي تقوم به العلاقات العام وجماعة الضغط بالمجموعة؟ هو نشر الوعي بأنشطة لافارﭺ وقضاياها، واستباق توقعات حملة الأسهم والتغييرات التنظيمية، بالإضافة إلى ترسيخ مكانتها كقائد مسئول للقطاع الذي تعمل تحت اسمه.

 

مواقفنا العامة يتناولها تقريرنا الخاص بالاستدامة لعام ٢٠٠٩

لطالما اتخذت لافارﭺ مواقف مهمة بشأن القضايا المختلفة، وللمزيد من التعرف على هذه المواقف يمكنك الرجوع إلى تقرير الاستدامة لعام ٢٠٠٩، أو انظر أدناه:

جماعة الضغط الأكثر قدرة على العمل


نحن نعتبر من وجهة نظرنا أن جماعة الضغط الأكثر قدرة على العمل يجب أن تلتزم بثلاث مباديء رئيسية:

  • الشفافية: والتي تتضمن بالتأكيد المنشورات السنوية التي تتناول مواقفنا من القضايا العامة.
  • الحوار المنتظم مع أصحاب المصالح بالمجموعة.
  • الوفاء بما قدمناه من تعهدات بشأن التنمية المستدامة والتي تتناولها "طموحات الاستدامة لعام ٢٠١٢".

 

لقد قمنا في عام ٢٠١٠ بنشر ميثاق جماعات الضغط الخاص بنا، وهو يبين التزامنا بالشفافية والانفتاح في المسائل المرتبطة بأعمالنا في الميدان العام.

  ويهدف هذا الميثاق إلى تحديد إطار يشمل أنشطة جماعات الضغط لدينا على جميع مستويات المنظمة، وعليه فإن نص الميثاق يدرج التعهدات الخاصة بتحقيق الشفافية والالتزام، فضلا عن تداول المعلومات والتواصل بالتنسيق مع شبكتنا الداخلية.

وقد أثرى هذا الجهد البارز ما حصلنا عليه من تعليقات من هيئة أصحاب المصالح التابعة لمجموعتنا ومن "منظمة الشفافية الدولية".

 

 

 

أصحاب المصالح


هيئتان للخبراء

 قامت لافارﭺ بتشكيل هيئتين لمنحها نظرة عميقة نقدية فيما يخص التقارير المستدامة للمجموعة. فقد تكونت هيئة أصحاب المصالح في عام ٢٠٠٣، حيث يشجع أعضاؤها كبار مديري المجموعة على تحسين أداء التنمية المستدامة الخاص بها وكذلك تحسين إدارتها. أما الهئية الاستشارية التي تتناول مسألة التنوع البيولوجي، والمشكلة عام ٢٠٠٦، فإنها تهدف إلى مساعدة المجموعة على تحديد استراتيـﭽتها الخاصة بالتنوع البيولوجي.

 

 

 

العمل مع المنظمات التجارية


من الجدير بالذكر أن لافارﭺ يندرج اسمها كعضو في عدد من المنظمات التجارية على المستوى الدولي والقومي والمحلي، فهي تسعى بدأب لكي يحصل نشاطها الصناعي بأكمله على دعم أصحاب المصالح من الخارج.
فنحن نجتهد لكي نعمل معا متى أمكن على دعم قضايا مهمة كالاستدامة وغيرها، وذلك يتم من خلال تنسيق الأدوار فيما بيننا.
ومما يبرهن على ذلك أننا نعد بالفعل عضوا نشطا في رابطة الأسمنت الأوروبية (Cembureau) فضلا عن دعمنا لها، وهي الرابطة التي صوتت بنسبة ٩٥٪ لصالح معيار الكلنكر للمرحلة الثالثة من نظام تبادل حقوق إطلاق الانبعاثات الأوروبي(ETS) (٢٠١٣ - ٢٠٢٠).