لافارچ مصر تطلق الحلقة النقاشية الثانية من "إبني مصر 2030 " حول النقل والبنية التحتية

25.11.2014
 

القاهرة - مصر  8 نوفمبر 2014

 

عقدت لافارچ مصر الحلقة النقاشية الثانية حول النقل والبنية التحتية وذلك كجزء من سلسلة الحلقات النقاشية التي تعدها تحت عنوان "إبني مصر 2030" بالتعاون مع مجلة " ميد " التي تعد أحد الإصدارات الرائدة في مجال الأعمال بالشرق الأوسط.

 

 

 

ويأتي عقد الحلقة النقاشية الثانية من "إبني مصر 2030" لتأكيد إلتزام لافارچ ببناء مدن أفضل من خلال تحسين طرق البناء والتخطيط ودعم الإبتكار في مجال البناء.

 

وقدمت الحلقة النقاشية الثانية نبذة عن رؤية وإستراتيجية الحكومة الخاصة بمشروعات البنية التحتية والنقل في مصر حتى عام 2030، كيفية جذب المزيد من الإستثمارات الأجنبية لتسريع وتيرة تنمية البنية التحتية، الدور المستقبلي للطاقة المتجددة وكيف يمكن إيجاد حلول مبتكرة للتحديات المستقبلية وفي نفس الوقت تكون قادرة على تحقيق الحاجات والأهداف المستدامة الناتجة عن النمو المستمر لقطاعي البنية التحتية والنقل.

 

كما قدم ريتشارد تومبسون محرر ميد نظرة عامة على مشروعات قطاعي النقل والبنية التحتية في مصر بالإضافة إلى نظرة واقعية حول طبيعة وإتجاهات المشرعات الناشئة ، التعريف باللاعبين الرئيسيين والتحديات وعوامل النجاح بجانب شرح متعمق لسوق المشروع حاليا ومستقبلا، بجانب نظرة عامة على الإقتصاد الكلي والمؤشرات الرئيسية لمصر بالنسبة لدول مجلس التعاون الخليجي والأسواق العالمية.

 

وحول أهمية قطاع النقل لمصر يقول السفير/ محمود علام، مستشار وزير النقل "أن تقدم الدول يقاس بكفاءة نظام النقل فيها" وذلك في إطار تقديمه لنبذة عن إستراتيجية الحكومة المصرية  لتطوير قطاع النقل بالتعاون مع الإتحاد الأوروبي وهيئة التعاون الدولي اليابانية "جيكا" وعدد من المؤسسات الأخرى مشيرا إلى أن الإستراتيجية ترتكز على ثلاثة أمور أساسية هي تطوير البنية التحتية، التنظيم الجيد للموارد المتاحة، تنمية القدرات البشرية.

 

من ناحيته، قال الدكتور/ شريف عطيفة كبير مستشاري الهيئة العامة للإستثمار التابعة لوزارة الإستثمار "مصر تسعى لجذب 10 مليارات دولار إستثمارات أجنبية خلال الفترة المقبلة"، مضيفا أن المشروعات الحكومية الكبرى سيجري تمويلها من خلال الشراكة مع القطاع الخاص، وأكد أن كافة الضمانات ستقدم للمستثمرين مثل التعديلات التشريعية المتوقع الإعلان عنها خلال المؤتمر الإقتصادي الذي سيقام في فبراير المقبل.

 

كما تناولت الحلقة النقاشية الدور الذي يمكن أن يلعبه الإبتكار من أجل تقديم الحلول لمواجهة تحديات المستقبل وسد الإحتياجات المستدامة من خلال إستخدام تكنولوجيا المعلومات في تقديم البيانات والمعلومات الضرورية لإتخاذ القرار السليم.

 

وفي السياق ذاته شدد السيد/ حسين منسي، الرئيس التنفيذى للافارچ مصر قائلا "لافارچ تعمل على إيجاد الخامات الأكثر فعالية لإستخدامها في المشروعات القومية المصرية لنستطيع أن نقول للجميع بحلول عام 2030 أننا حصلنا على فرصة المساهمة في بناء مصر"، وأضاف أن بناء الثقة مع العملاء بجانب التفاعل مع الجهات المعنية والمقاولين والمهندسين العاملين في هذه المشروعات سيجعلهم أكثر جاهزية لقبول الحلول المبتكرة كتنفيذ الطرق الخرسانية  في مصر على سبيل المثال.

 

وخلال الجزء الأخير من الحلقة النقاشية، ألقى الدكتور/ كريم عطا الله المدير العام للمجلس المصري للأبنية الخضراء الضوء على مفهوم البيوت الخضراء وإمكانية تطبيقها في مصر وضرورة تبني سياسات جديدة تدعم الإعتماد على مصادر الطاقة المتجددة وتضع كود خاص لهذه المنازل بجانب تقديم حوافز لأصحاب الأعمال بهدف تبني مفهوم إعادة التدوير في شركاتهم.

 

وتضمنت قائمة المتحدثين في الحلقة النقاشية كل من السفير/ محمود علام مستشار وزير النقل، د./ شريف عطيفة كبير مستشاري الهيئة العامة للإستثمار التابعة لوزارة الإستثمار، السيد/ عاطر حنورة رئيس الوحدة المركزية للمشاركة مع القطاع الخاص التابعة لوزارة المالية، السيد/ حسين منسي الرئيس التنفيذى للافارچ مصر بالإضافة إلى متحدثين من أوراسكوم للصناعات الإنشائية، برايس ووتر هاوس كوبرز  مصر، شنايدر إليكتريك، آي بي أم مصر وشركة أركيرودون.