"لافارچ مصر"- بالشراكة مع "ميد"- تستضيف ندوة نقاشية حول المدن الجديدة وعلى رأسها مدينة العلمين

29.01.2019
  • خالد عباس: قطاع البناء والتشييد يساهم بنسبة 10.7% من إجمالي الناتح المحلي وجاري العمل على تنفيذ 15 مدينة جديدة
  • حسين منسي: إن الإمكانيات الكبيرة التي تحظى بها العلمين إلى جانب رؤية الحكومة يمنحها بُعدًا جديدًا ويشعرنا بالفخر كمصريين لاننا سنمتلك مدينة تضاهى المدن الاوروبية

 

القاهرة، 3 مايو 2018، قامت شركة لافارچ مصر، التابعة لمجموعة لافارچ هولسيم العالمية، بإستضافة ندوة نقاشية حول المدن الجديدة ومجتمعات الجيل الرابع مع التركيز على مدينة العلمين. و نظمت الندوة بالشراكة مع مجلة "ميد" المتخصصة في بيانات الإقتصاد بالشرق الأوسط. وشرف الندوة بالحضور المهندس خالد عباس، مساعد وزير الإسكان والمرافق والتنمية العمرانية ورئيس هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، إلى جانب عدد من ممثلي كبرى الشركات الرائدة في قطاع التشييد والبناء ومجموعة من المهندسيين والمعماريين والمطورين، بالإضافة إلى المهندس حسين منسى، الرئيس التنفيذى لشركة لافارچ مصر، وذلك فى 24 أبريل 2018.

 

وبدأت الجلسة بعرض عام من جانب مدير تحرير مجلة "ميد"، ريتشارد طومسون، عن الوضع الإقتصادي الراهن حيث أوضح أن النمو السكانى وزيادة نسبة التحضر تعتبر أحدى الأسباب الرئيسية للتوجه لبناء مدن جديدة. وخلال الندوة قام بإجراء استطلاع مباشر على الحاضرين حول موضوعات متنوعة حيث وافق 80% منهم على أن الحكومة تعمل بوتيرة سريعة لتسليم مشروعات الاسكان ووافق 90% منهم على ان المشروعات الجديدة تمثل فرص استثمارية جيدة للمطورين العقاريين وأن زيادة الشراكة بين القطاع العام والخاص من الممكن ان تساعد فى جذب المزيد من الاستثمارات أجمع الحاضرين على أهمية تسهيل الاجرائات وعلى أن أحدى أهم التحديات التى تواجه انشاء مدن جديدة لها علاقة بجذب الاستثمارات الأجنبية. ايضا تطرقت الجلسة إلى مناقشة مختلف التحديات التي تواجه الساحل الشمالي مع طرح مدينة العلمين كحل لتلك التحديات.

وقد أوضح عباس بأن الإستثمار في البنية التحتية لوسائل النقل والخدمات اللوجيستية يوفر أفضل الفرص المستقبلية لقطاع البناء والتشييد الذي يساهم بنسبة 10.7% من اجمالي الناتج المحلي المصري، مُفصحًا عن وجود 15 مدينة جديدة جاري العمل على تنفيذها إلى جانب عرضه لخطة إنشاء مدينة العلمين الجديدة. وقد علّق عباس على ذلك قائلًأ إن إنشاء مدينة العلمين الجديدة يضع رؤية واضحة لأن تكون قاعدة اقتصادية للعديد من الأنشطة السياحية والزراعية والصناعية والتعليمية وأضاف أيضًا أن المدينة ستكون صديقة للبيئة.

وقد كشف منسي عن أن هدف شركة لافارݘ من عقد هذه الندوة هو "مناقشة التحديات والفرص المرتبطة بالتطور والنمو العمرانى الذى تشهده البلاد فى هذه المرحلة خاصة فيما يتعلق بمجهودات الحكومة فى سرعة تنفيذ المدن الجديدة وبالاخص مدينة العلمين، وكيف يمكن للشركات العاملة فى مجال التشييد والبناء أن تساعد لدفع وتحقيق خطط النمو ". كما أشار منسي الى تجربة الساحل الشمالي التى تمثلت فى للإستثمارات العقارية المتواجدة التى لا تستخدم إلا موسميًا وهو ما أفقد تلك الإستثمارات أي قيمة مضافة للناتج المحلي وأن إنشاء مدينة العلمين الجديدة قد يمثل الحل قائلًأ "إن الإمكانيات الكبيرة التي تحظى بها العلمين إلى جانب رؤية الحكومة حول عدم اقتصارها لتصبح مقصد سياحي من الدرجة الاولى فقط بل أن تكون ايضاً منطقة مجتمعية متكاملة يمنحها بُعدًا جديدًا بأن تصبح من مدن الجيل الرابع" مما يجب ان يشعرنا بالفخر كمصريين لاننا سنمتلك مدينة تضاهى المدن الاوروبية"، مؤكدًا على ضرورة مساهمتها بشكل فعال في الناتج المحلي.

انتهى

نبذة عن شركة لافارچ هولسيم

لافارج هولسيم هي الشركة الرائدة في مجال إنتاج مواد البناء وتقديم حلول مبتكرة لخدمة البنائين والمهندسين المعماريين في جميع أنحاء العالم. وتنتج الشركة الأسمنت والخرسانة الجاهزة التي تستخدم في مشاريع البناء بداً من المنازل الصغيرة إلى كبرى مشاريع البنية التحتية المعقدة تقنياً ومعمارياً. وبما أن التحضر يؤثر بشكل متزايد على عالمنا، فإن الشركة تقدم منتجات مبتكرة وحلول بناء مع التزام واضح بالاستدامة الاجتماعية والبيئية. ومن خلال منصبها الرائد في عالمياً، توظف لافارج هولسيم حوالي 80,000 موظف في أكثر من 80 دولة كما تملك المجموعة محفظة متوازنة بالتساوي بين الأسواق النامية والناضجة. المزيد من المعلومات على الموقع www.lafargeholcim.com
 

نبذة عن MEED

تعد "ميد" علامة رائدة في مجال الاعلام ولقد تأسست عام 1957. و تقدم MEED المعلومات الخاصة بالاعمال والأخبار والمعلومات الاستخبارية والتحليلات عن اقتصادات وأنشطة الشرق الأوسط منذ ذلك الحين.